الأحد 25 أكتوبر 2020
English

السبت 25 أبريل 2020

عقدت جمعية الهلال الاحمر الليبي اجتماعا مع منظمة اليونيسف للطفولة الخاص بمشروع الإستعداد والإستجابة الإنسانية في حالة الطواري بالمنظمة الدولية.


وتم خلال الإجتماع الذي عقد عبر الشبكة الدولية نظرا لجائحة كورونا التي يمر بها العالم مناقشة الإطار العام للإتفاقية، والتنسيق حول نقاط الإتصال على الأرض.

وفي ذات السياق دار اجتماع بين غرفة الطوارئ المركزية بالهلال الأحمر ومنظمة الصحة العالمية، حيث تطرق الإجتماع إلى مناقشة أليات العمل والتعاون المشترك بين المنظمتين ضمن الأنشطة التي تقوم بها ليبيا في مواجهة الجائحة.


وأطلع الأمين العام لجمعية الهلال الأحمر الليبي "مرعي الدرسي" السفير الأمريكي في ليبيا "ريتشارد نورلاند" وأعضاء السفارة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية على العمل الذي الذي يقوم به الهلال الأحمر الليبي باعتباره أكبر وأعرق منظمة إنسانية وطنية في ليبيا. 

وأكد "الدرسي" أن عمل المنظمة الذي يرتكز على أكثر من 36 فرع و 8000 متطوع ينصب حاليا حول التخفيف من أثر النزاع على السكان المدنيين، والمساعدة في الجهود المبذولة لاحتواء انتشار وباء فيروس كورونا المستجد.


هذا وأبدى السفير الأمريكي  "نورلاند" إعجابه بالعمل الجيد الذي يقوم به الهلال الأحمر عبر متطوعيه، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تأمل في المساعدة على تمكين السلطات من التركيز على مجابهة الخطر الذي يتهدد الصحة العامة في ليبيا.