الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
English

الاربعاء 15 يوليو 2020

ضمن مشروع مكافحة آفات النخيل بالجنوب الليبي أقامت منظمة ليبيا للزراعة والبيئة ورشة عمل (TOT) لإعداد مدربين من 7 بلديات من الجنوب ولمدة ثلاث أيام متتالية في وادي عتبة (018 كلم جنوب غرب سبها).


وقال المدرب إبراهيم التارقي من بلدية مرزق في تصريح له إن الفئة المستهدفة من الدورة هم المزارعين والمهندسين الزراعيين المهتمين بشؤون النخيل في بلديات وادي عتبة ، مرزق ، تراغن ، القطرون ، الغريفة ، أوباري و بنت بية، 

 

حاثا في الوقت ذاته المزارعين على بذل مزيد من الجهد لمكافحة الحشرة القشرية الخضراء التي تضر بالنخيل، والتي ظهرت أول بؤرة لها في بلدية وادي عتبة عام 2013.


وبحسب المنظمة المشرفة فإن الدورة تهدف إلى إعداد وتعزيز القدرات البشرية من المختصين في البلديات المتضررة وذلك في مجال إدارة آفة الحشرة القشرية الخضراء والتعريف بهذه الآفة وتشخيصها، بالإضافة إلى أهمية دور الإرشاد في الحد من انتشار الآفة ومن الأهداف أيضا التوعية بمخاطر الاستخدام العشوائي للمبيدات الحشرية وضرورة اتباع طرق السلامة الشخصية حسب المنظمة.

 

هذا وتخللت الورشة تطبيقات ميدانية حقلية بمنطقة تساوة ببلدية وادي عتبة للتمييز بين الحشرات القشرية والمسح الميداني واستخدام المصائد الاستكشافية بالإضافة إلى جولة ميدانية في مشروع تساوة لإنتاج البذور المحسنة رفقة المهندسين الزراعيين بالمشروع.